ردا على استخفاف الوزير محمد الأعرج بذكائها.. المنظمة العربية تستنكر تحقير اللغة العربية على اذاعة دوزيم

ردا على ما وصفته استخفافا بذكائها، عبرت المنظمة العربية للتعريب والتواصل عن رفضها للصيغة التي رد بها معالي وزير الإعلام والثقافة المغربي على شكوى تقدمت بها ضد تحقير اللغة العربية المحمية بالدستور، على مؤسسة إعلامية حكومية، تتفنن في تحقير اللغة الوطنية لصالح اعلاء شأن اللغة الفرنسية الأجنبية التي تشهد انهيارا حتى داخل بلدها وخير دليل على ذلك، المبادرة التي أطلقها مئة شخصية فرنكوفيلية وفرنسية لدعوة الرئيس الفرنسي لإنقاذ اللغة الفرنسية من الاندثار، وهي اللغة التي قال القضاء المغربي كلمة الفصل فيها، إذ حكم حرفيا ب” أن الفرنسية لغة غير قانونية” في المؤسسات الوطنية، معللا حكمه بأنها تشكل مساسا بالهوية الوطنية وانتهاكا للسيادة الوطنية، وردا على جواب معالي الوزير الذي حاول فيه رمي الكرة إلى الهيئة العليا للسمعي المرئي مع العلم أن وظيفة الهيئة تنحصر في مراقبة تنفيذ دفاتر التحملات التي تصدرها وزارة الإعلام للمؤسسات الإعلامية التابعة للقطب الإعلامي الحكومي وإصدار القرارات في حق المخالفبن، وأن المسؤول الأول عن محتوى هذه الدفاتر تبقى هي الوزارة لأنها هي من يكتبها حيث يؤشر عليها الوزير، وجاء في رد المنظمة ستوجهه لكل من أصحاب المعالي وزير الإعلام ووزير حقوق الإنسان باعتبار المسألة ذات بعد حقيقي صرف يتمثل في انتهاك أهم الحقوق الدستورية، وإلى معالي رئيس الحكومة وسعادة رئيسة الهيئة العليا للسمعي المرئي ومؤسسة وسيط المملكة:

نبلغكم أننا سبق أن راسلنا الهيئة العليا للسمعي المرئي في موضوع تحقير مؤسسة “صورياد” للغة العربية لصالح اللغة الأجنبية، وقد جاء رد الهيئة بأن الجهة المختصة في إعداد دفاتر تحملات القطب الإعلامي الحكومي هي وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الإعلام) وأن دور الهيئة ينحصر في تتبع تنفيذ بنود دفاتر التحملات، وهو نفسه الجواب الذي ردت به مديرية البرمجة في القناة الثانية
ونود أن نثير عنايتكم بخصوص القسم المتعلق باذاعة “راديو دوزيم” في دفاتر تحملات صورياد، أن هذا القسم كتب بعبارات فضفاضة وجد مختزلة وبالتالي لا توجب متفذيها بأي التزامات تتعلق بقيم الوطن ولغته وهويته
وعليه، نطالب بصياغة دفتر تحملات مستقل خاص بهذه الخدمة الإذاعية الممولة من المال العام والتي هي في ملكية جميع المغاربة، وأن يكون دفتر التحملات، هذا، مستمدا من الدستور ويحترم منصوص الفصل الخامس الدي جاء واضحا باجباريته الجهاز التنفيذي الممثل في الحكومة، العمل على حماية اللغة العربية وتطويرها وتنمية استعمالها
ونثير عنايتكم الكريمة أننا نحضر في المنظمة العربية للتعريب والتواصل لحملة تواصلية مع وسائل الإعلام للتعريف بقضية لغتنا العربية وما تتعرض له من حرب في وسائل الإعلام الحكومية، كما نعد تقريرا مفصلا عن انتهاك الحقوق اللغوية والثقافية والهوياتية للمغاربة ضدا على ما وقع عليه المغرب بهذا الخصوص في الأمم المتحدة، وأننا سنرفع هذا التقرير لهذه الهيئة الأممية، وذلك حال توصلنا بالجواب النهائي من هذه المنظمة الأممية بخصوص منحها مركزا استشاريا لدى المجلس الاجتماعي والاقتصادي التابع للأمم المتحدة، وذلك بعد توصلنا بالقبول المبدئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *