بيان ضد تحقير مدينة ملاهي سندباد بالدار البضاء للغة العربية والميز الطبقي

إلـــــى سعادة مدير عام مدينة ملاهي سندباد

الموضوع: اللغة الفرنسية/ تحقير اللغة الرسمية والميز على أساس لغة

                                                                                                                                                            سلام تام، وبعد:

تابعنا في المنظمة العربية للتعريب والتواصل موقع مدينة ملاهي سندباد الالكتروني بدقة وصفحتكم على فيسبوك، وخرجنا بالملاحظات التالية:

–  تحقير اللغة العربية على الموقع، علما أن مشروع الملاهي مملوك للحكومة وممول من أموال ساكنة الدار البيضاء ومن ميزانية الدولة، وذلك بتعمدكم اقصاء اللغة العربية في مخاطبتكم للمغاربة، وبالتالي انتهاك الفصل الخامس من الدستور الذي يُلزم باستعمال العربية باعتبارها اللغة الرسمية.

–  اختلاق الميز العنصري الطبقي على أساس اللغة، وذلك بإقصائكم لعموم المغاربة وتركيز خطابكم على قلة قليلة من المغاربة ممن لا يستعملون سوى اللغة الأجنبية في حياتهم اليومية، وهذا مخالف لمبادئ ملاهي الأطفال التي يتوجب أن تتعامل بحس البراءة مع احترام البيئة الثقافية لعامة أبناء المغاربة دون تمييز.

–  استعمالكم في منشورات قابلة للتحميل في موقعكم، لصور أطفال من جنسيات غربية دون نظرائهم المغاربة، وهذا تحقير للعنصر المغربي وميز على أساس البشرة.

–  مخاطبتكم للمغاربة على صفحات فيسبوك بلغة أجنبية، وهذا مخالف لأحكام القضاء الاداري التي قضت بعدم مشروعية اللغة الفرنسية وانتهاك للدستور.

–  استعمالكم في حالات قليلة للغة العربية، لكن الفرنسية مكتوبة هي الأولى وتحتها العربية في تدويناتكم على فيسبوك، ثم هنالك أجوبة كتبها مدير الصفحة بالفرنسية مع أن الأسئلة مطروحة باللغة العربية.

     ان المغرب ملزم باحترام الحقوق الثقافية واللغوية لشعبه، من خلال الدستور (الفصل 5) وبالتالي جميع المؤسسات مجبرة أمام القضاء، باستعمال العربية في التواصل الكتابي والشفهي مع العموم باللغة الوطنية.

     ان المغرب ملتزم أمام الأمم المتحدة، من خلال العهد الدولي للحقوق الثقافية واللغوية والهوياتية، باحترام اللغة الرسمية الوطنية.

      وعليه، تقرر داخل مجلس ادارة المنظمة العربية للتعريب والتواصل، توجيه خطاب كتابي الى مؤسستكم، والى كل من معالي وزير الداخلية، سعادة عامل الدار البيضاء، سعادة عمدة المدينة، كإجراء انذاري أول وأخير، لنتوجه بعد ذلك، اذا لم يحصل تجاوب، الى القضاء لرفع دعوى قضائية ضد هذه المنشأة.

والسلام

عن مجلس الادارة   

                                                       

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *