دولة جبل طارق تحتفي بالقائد العربي المسلم طارق بن زياد على عملتها

دولة جبل طارق تحتفي بالقائد العربي المسلم طارق بن زياد، إلى درجة وضع صورته على إحدى عملاتها الرسمية، شأنه شأن الملكة إليزابيث الثانية – ملكة بريطانيا -.

ودولة جبل طارق هي دولة ذات حكم ذاتي تابعة للتاج الملكي البريطاني، وتقع تحديداً على البحر المتوسط جنوب غرب إسبانيا. ويقطنُ فيها ما يُقارب 30 ألف نسمة، وتتشكَّل الغالبيّة العُظمى من السكان من أصول إيطاليّة وبرتغاليّة وإسبانيّة ومالطيّة.

لماذا وضعت صورة طارق بن زياد على العملة؟

قد لا يبدو قرار وضع صورة القائد الأموي العربي طارق بن زياد على العملة منطقياً، بحكم أن غالبية سكان الدولة الصغيرة من المسيحيين، إلا أنّ المبرر الوحيد هو أن اسم القائد المسلم جزءٌ من اسم الدولة نفسها.

كما يُحسب لابن زياد مهارته العسكرية، إذ استطاع مع قلة من رجاله وجنوده فتح الأندلس لنشر الإسلام بعد هزيمة جيوش الدولة القوطية خلال الحكم الإسلامي في المغرب.

وذلك عندما أرسله موسى بن نصير، والي أفريقيا في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك، لفتح الأندلس وعينه حينها قائداً لجيش يبلغ عدده 12 ألف مقاتل.

ولا يزال جبل طارق المسمّى باسمه شاهداً إلى اليوم على تاريخ الرجل كونه الموضع الذي وطأه جيشه في بداية فتحه الأندلس

القائد العربي الأموي طارق بن زياد، المدفون بدمشق، ورغم الاختلاف حول بلد ولادته، غير أن أهم المصادر تشير إلى أنه عربي أبا عن جد اختلف المؤرخون حول أصول طارق بن زياد، فمنهم من قال أنَّه عربي كابن خلكان والزركلي و المقري التلمساني.
طارق بن زياد هو قائد عسكريّ أمويّ فتح الأندلس، وقاد أول الجيوش الإسلاميّة في شبه جزيرة أيبيريا، وانتصر في معركة وادي لكة، وهو من أشهر القادة العسكريين المسلمين في التاريخ، وسُمّي جبل طارق الواقع في جنوب إسبانيا نسبة إليه، ولد عام 50هـ ، وقد نشأ طارق بن زياد كباقي الأطفال المسلمين؛ حيث تعلم القراءة والكتابة، وحفظ بعض سور القرآن الكريم، والأحاديث النبويّة الشّريفة، وتولى حكم طنجة سنة 89 هـ، ثم فتح الأندلس سنة 92هـ.

موقع موضوع، عربي 21، عربي تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *