المنظمة العربية تشتكي للعثماني الوزارة المكلفة بحقوق الانسان بسبب تحقير واقصاء اللغة الرسمية في جواب على شكوى

الدار البيضاء، في 10 تشرين الأول/ أُكتوبر 2019

الــــــــى: معالي رئيس الحكومة

الـمـوضـوع: : تحقير واقصاء اللغة الرسمية في جواب على شكوى

ســـلام تـــام وبـــعــــد

   تلقت المنظمة العربية للتعريب والتواصل ردا من الوزارة المكلفة بحقوق الانسان عبر البوابة الالكترونية على شكوى تقدمنا بها ضد الاستعمال المسيطر للغة الفرنسية الأجنبية على الادارات والوثائق والتواصل، غير أننا للأسف تلقينا ردا مهينا غير متوقع من وزارة يفترض أنها لحماية حقوق الإنسان المادية منها والمعنوية بما فيها لغة المواطن التي يضمنها الدستور، إذ أن الجواب جاء بلغة أجنبية صدرت ضدها أحكام قضائية تعتبرها لغة خارج القانون، وللأسف الرد جاء في وقت تم فيه الاعلان عن حكومة كفاءات.
الأجوبة التي نلقاها عادة عبر بوابة الشكاوى الإلكترونية تكون مهيمنة عليها اللغة الفرنسية حيث في الغالب توضع هذه اللغة غير الرسمية في أعلى رسالة الجواب بينما تُحقَّرُ لغة المواطن بأن توضع في الأسفل. غير أننا استغربنا اليوم ونحن نتلقى جوابا على شكوى موجهة ضد الاقصاء غير القانوني للغة العربية في الادارة المغربية، ونحن نتلقى ردا بلغة أجنبية على الشكوى الالكترونية ورقمها 787293

وفي انتظار تصحيح هذا الخرق للقانون وللدستور تقبلوا فائق الاحترام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *