الرئيسية

في خضم الصراع حول لغة التدريس: المغرب يهدي العرب أول موسوعة علمية في الفيزياء باللغة العربية

احتفى المدافعون عن اللغة العربية بالمغرب، بصدور أول موسوعة علمية عربية في الفيزياء الرياضية باللغة العربية، في سياق إنكار بعض الأطراف بالمغرب لإمكانية تدريس العلوم باللغة العربية وجعلها لغة للبحث العلمي، وهو النقاش المحتدم في خضم مناقشة مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي. وأصدر البروفسور الدكتور محمد البغدادي أضخم موسوعة علمية باللغة العربية بإمكانياته الذاتية في خمسة مجلدات بعنوان “أسس الفيزياء المعاصرة”، ضمن علم الفيزياء

عريضة موجهة الى رئيس الحكومة المغربية للمطالبة بفرض اللغة العربية في الإدارة والحياة العامة

هذه العريضة سترفع الى معالي رئيس الحكومة   تدعوك المنظمة العربية للتعريب والتواصل الى التوقيع من أجل: ؛ تفعيل الفصل (5) من الدستور الذي نص على تعزيز استعمال اللغة العربية في كافة المجالات. ؛ الإسراع بإخراج أكاديمية محمد السادس للغة العربية. توقيع مرسوم من طرف رئيس الحكومة يُلزم الإدارات العامة والخاصة بالتعامل مع المواطنين باللغة العربية سواء كتابيا أو شفويا. ؛تشكيل هيئة تخضع لرئيس الحكومة مهمتها تلقي الشكاوى بهذا الخصوص،

منظمة عربية تُطالب العثماني بالتدخل لاجبار القناة الثانية على احترام اللغة العربية وتعزيز حضورها تفعيلا للفصل 5 من الدستور

بعد مراسلات لكل من إدارة القناة الثانية ووزارة الاتصال والهيئة العليا للسمعي المرئي ومؤسسة وسيط المملكة ووزارة الأسرة دون أي نتيجة، تتوجه إليكم معالي رئيس الحكومة “المنظمة العربية للتعريب والتواصل” من أجل حث وزارة الاتصال وهي تقرر ضخ المزيد من المال في موازنة القناة الثانية التي تجاوز الإفلاس فيها الجانب المالي، حيث أن السؤال الذي بات يطرح نفسه هو ماذا قدمت هذه القناة من خدمات عمومية للمغاربة، على الأقل منذ

نهاية خرافة الفرنسية: في المغرب.. الطب ينطق بالعربية منهيا احتكار الفرنسية

تزايدت في الآونة الأخيرة الرسائل والأبحاث العلمية في كليات الطب المغربية التي تناقش باللغة العربية، على الرغم من أن اللغة المعتادة في تلك الكليات هي الفرنسية، وقد احتضنت كلية الطب في الرباط قبل أيام واحدة من هذه المناقشات التي حضرها جمهور غفير. ودافع الطبيب عدنان العلوي الإسماعيلي عن اختيار اللغة العربية لكتابة رسالته للدكتوراه، والتي تحمل عنوان “الطب المجتمعي والصحة العمومية”، وقال إنه يأمل في أن يشكل هذا الحدث قيمة مضافة في

الباحث الأمازيغي عبد السلام أجرير يكتب: حقائق قد تصدم بعض "الأمازيغ"!!

تحت عنوان “حقائق قد تصدم بعض الأمازيغ!”، كتب الباحث الأمازيغي وخريج دار الحديث الحسنية عبد السلام أجرير، تدوينة مطولة ذكر فيها مجموعة من الأمور التي صارت عند أصحاب الحركة الأمازيغية من المسلمات، فيما هو يناقشها ويرد عددا منها. حيث كتب الدارس للتاريخ “بصفتي تخصصتُ في التاريخ وتخرجت من “شعبة التاريخ والحضارة” من جامعة محمد الأول بوجدة، وتتبعت هذه الأمور المتعلقة بالأمازيغية؛ لأنها تتعلق بثقافتي وأصولي، ولكونها حساسة وتعزف على وتر

الفَرْنَسة انتهاك للدستور والسيادة الوطنية

عبد الله النملي أثار مشروع القانون الإطار 17.51 القاضي بتدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية بالمغرب أزمة جديدة في الوقت الذي كانت فيه الهيئات الجمعوية والفعاليات المدافعة عن اللغة العربية تسارع الخطى للضغط على الحكومة من أجل تعريب التعلبم العالي والحسم في اعتماد العربية لغة التدريس. هذا المشروع غير الدستوري، والذي يمكن الطعن فيه بحكم الفصل 5 من الدستور، يحاول أن يفرض أحادية لغوية أجنبية تستهدف حرمان المغاربة من تعلم المواد

أمزازي يعلن عن محاكم التفتيش أمام أبواب الجامعات: اذا أردت التخصص في العربية أو الانكليزية أو أي مادة أو شعبة، فلا يتم ذلك الا بعد اثبات الطالب قدراته في اللغة الفرنسية اما باختبار كفاءة أو بواسطة شهادة اتقان للغة فرنسا:

وسط الجدل الكبير حول لغات التدريس بين المدافعين عن اللغة العربية، والداعين إلى التدريس باللغات الأجنبية، وعلى رأسها الفرنسية، وهو الجدل، الذي تسبب في عرقلة خروج القانون الإطار للتربية والتكوين من قبة البرلمان، خرج سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ليكشف أن النظام الجامعي الجديد، الذي يستعد لتطبيقه في الدخول الجامعي لعام 2020 “الباكالوريوس” يربط مباشر بين النجاح فيه، وإتقان اللغة الفرنسية. وأوضح أمزازي، في

كيف تنتصر الفرنسية على الإنجليزية والإسبانية؟.. حرب اللغات الأجنبية في المغرب

تتسابق الأسر المتوسطة المغربية لتدريس أبنائها باللغة الفرنسية، سواء لدى البعثات الفرنسية التي تشكل شبكة من المدارس الأكثر انتشارا خارج فرنسا، أو في مدارس القطاع الخاص التي تحاول محاكاة مدارس البعثات باعتماد مقررات دراسية وبرامج فرنسية. تعتقد الأسر المتوسطة أن ضمان مستقبل أبنائها رهين بتعلم لغة موليير، فالاقتصاد المغربي يعتمد على اللغة الفرنسية، والإدارة مفرنسة وتدريس المواد العلمية في التعليم الجامعي يتم باللغة الفرنسية. إنه تفكير براغماتي يعتمد على كون

مديرة بوكالة الفرانكوفونية: الفرنسية في خطر أمام توسع الانكليزية والتعريب.. ونسعى لفرنسة المغرب والجزائر عبر جعلها لغة للتدريس

اعترفت، السيدة كريستينا روبالو كوردييو مديرة مكتب الوكالة الجامعية للفرانكوفونية بالمغرب العربي، بـ “الخطر” الذي يتهدد اللغة الفرنسية في العالم أمام انتشار اللغة الانجليزية، كما كشفت في حديث للنصر، عن مساعٍ تقوم بها هيئتها لدى وزارة التربية الوطنية، من أجل اعتماد اللغة الفرنسية للتدريس في الطور الثانوي بالجزائر. و أوضحت مديرة الوكالة التي تعمل تحت وصاية المنظمة الدولية للفرانكوفونية في تصريحها للنصر على هامش يوم دراسي نظمه «المكتب الرقمي الفرانكوفوني

مخطط جديد لاستعمار المغرب.. وزارة الدفاع الفرنسية ترصد ملايين الدولارات لاجتثاث اللغة العربية وتهديم التعريب في المغرب

نشرت جريدة (الأسبوع) المغربية بعددها الأخير 11 نيسان/ ابريل ،2019 تحليلاً مطولاً في ثلاث صفحات كاملة، وقّعه الصحافي المعروف عبد الحميد العوني تحت العناوين الثلاثة الكبرى الآتية: – جرائم التواطؤ تهدد الحكومة وخيانة كبرى للأمازيغ – الحرب اللغوية في المغرب تكلف ماكرون 3 ملايين يورو – ورقة سرية لوزارة الدفاع الفرنسية تنفرد الأسبوع بنشرها. وقد تضمن المقال معلومات خطيرة للغاية استقتها الجريدةُ من مصادر مختلفة كما قالت، بعضها من أوراق